الثبات في الجهاد

 
 

تقـديم:

للنصر على الأعداء عواملُ وأسبابً من بينها: الثباتُ وعدمُ الفرار من ميدان القتال، كذلك ذِكْرُ اللّه ومراقبته في السر والعلانية، وطاعتُه واتباعُ ما جاءَ به رسوله وعدمُ اختلافِ الكلمة وانقسامِ الرأي، والصبرُ على الشدائد والأهوال.

كما ينبغي التحلي بالصفاتِ الحميدة والأخلاق الطيبة التي تؤلفُ القلوبَ، فلا غطرسة ولا رياءَ وإنما تواضعٌ وإيثار. وقد أرشد اللّه إلى ذلك كلِّه في الآيات الآتية ووعد بأنه سيكون مع هؤلاءِ الصابرين الذين يخرجون للجهاد متحلين بتلك الصفات.

النص

*

 

شرح الكلمات:

: لا تفروا  

(2) فاثبتوا : جماعة.

(1) فئة:

:تخيبوا   

(4) فتفشلوا :تفوزون.

(3) تفلحون

:إنكار للنعمة  

(6) بطراً  :قوتكم ودولتكم.

(5) ريحكم

 

المناقشة:

1- ما معنى قوله تعالى: (واذكروا الله كثراً ). وضح كيف يكون ذكره تعالى من أهم العوامل في النصر على الأعداء.

2- إن مشقة الصبر تتبعها لذة الفوز، والله سبحانه وتعالى يعين الصابرين على تحمل الآلام ويساعدهم على الخلاص منها. اذكر من الآيات ما يدل على ذلك.

3- ما المراد من قوله تعالى: (والله بما يعملون محيط )، وعلى من يعود الضمير في (يعملون)؟

4- تضمنت الآيات الكريمة عوامل النصر في الحرب وعوامل الهزيمة وضح كلا منها.

 

 

 

 


* [ من سورة الأنفال 45-47]