نون الوقاية قبل ياء المتكلم

في الفعل والحرف

 

الأمثلة:

                       1 - رافقني صديقي في الرحلة.

            أ          2 - تعجبني الأَخلاق الحميدة.

                      3 - اللهم ارزقني رزقاً حلالاً طيبا.

                                  

           ب        1 - ستجد منِّي كل تقدير.

                      2 - لن تصدر عنِّي إِساءَة لك.

                                  

           جـ     1 - إِنني أَحترم العامل وأُقدره.

                     2 - ليتني أُحقق مُنَى أُمَّتي.

 

الإيضـاح :

1- اقرأ أمثلة الطائفة "أ" وتأمل الفعل "رافقني" في المثال الأول، تجد أنه فعل ماض اتصلت به ياء المتكلم، وتجد بين الفعل وبين ياء المتكلم نُوناً مكسورة أُتِيَ بها لِتَقي الفعل وتصونه من كسر آخره عند اتصاله بياء المتكلم(1) وتأمل الفعل "تعجبني" في المثال الثاني، تجد أنه فعل مضارع اتصلت به ياء المتكلم، وتوسطت بينهما كذلك نون مكسورة.

   ومثل ذلك تجد في فعل الأمر "ارزق" في المثال الثالث.

   وهذه النون المكسورة التي تقي الفعل من الكسر تسمى " نون الوقاية ".

   وتوسطها بين الفعل (1) - ماضياً أو مضارعاً أو أمراً - وبين ياء المتكلم واجب.

2- واقرأ مثالي الطائفة "ب" تجد أن الحرفين "مِن" و "عَنْ" قد اتصلت بهما ياء المتكلم وتلاحظ توسط النون بين كل منهما وبين الياء، وتوسطها في هاتين الحالتين واجب كذلك.

3- ثم اقرأ مثالي الطائفة "جـ"وتأمل الحرفين الناسخين "إنَّ" و "ليت" تجد أن نون الوقاية قد جاءت بعد كل منهما سابقة ياء المتكلم - ومثل "إنَّ" و "ليت" في ذلك: أن، ولكنَّ، وكأن، ولعلَّ .

ومجيء النون في جميع هذه الحروف عند اتصالها بياء المتكلم جائز، إلا أن الكثير في "لعلَّ" أَلاّ تلحقها النون، والكثير في "ليت" أن تلحقها.

 

 القـواعــد :

 

1- إِذا اتصل فعل - ماضياً كان أَو مضارعاً أَو أَمراً - بياءِ المتكلم وجب أَن تتوسط بينه وبين الياءَ نون مكسورة لتقي الفعل من الكسر وتسمى "نون الوقاية".

2- إِذا اتصل الحرفان "من" و "عن" بياءِ المتكلم، وجب توسط نون الوقاية. أما إذا اتصل غيرهما من حروف الجر فإن نون الوقاية تمتنع.

3- إذا اتصلت "إِنَّ" أَو إحدى أَخواتها بياءِ المتكلم جاز توسط نون الوقاية - وهو قليل في "لعلَّ" كثير في "ليت".

 

نمـوذج للإعراب :

" يسرني نجاحك "

يسرني    : يسر فعل مضارع مرفوع بالضمة - والنون للوقاية - وياء المتكلم مفعول به مبني على السكون في محل نصب.

نجاحك  : نجاح، فاعل مرفوع بالضمة - والكاف ضمير مضاف إليه مبني على الفتح في محل جر.

 

تمرينـات شفهيــة :

 

1- عين نون الوقاية فيما يأتي، وبين حكم اتصالها بما قبلها.

1- قال تعالى :

{الذي خلقني فهو يَهدِين، والذي هو يُطعمُني ويَسْقِينِ، وإذا مَرِضْتُ فهو يَشفِينِ، والَّذِيِ يُمِيتُني ثمَّ يُحْيِين، والذي أُطمعُ أن يَغْفِرَ لي خَطِيئتي يَوْمَ الدين، رب هَبْ لِي حكماً وأَلحِقْنِي بالصالحين}(2).

2- قال أبو فراس الحمداني :

 

فقلت :  أما والله ما نالني خُسر 

يقولون لي: بعت السلامة بالردى

 

إذا ما تَجَافَى عَنِّيَ الأسْرُ وَالضُّرُّ

وهل يَتَجَافَى عَنِّيِ الموتُ ساعةً

 

2- "استفِدْ منه فإنه مجرب، وخذ عنه نصائحه فإنه مخلص.."

اجعل ضمير الغائب في العبارة السابقة للمتكلم، وغير ما تراه لازماً.

3-"إنك إنسان تعجبك الأخلاق الكريمة، وتسعدك الأعمال الصالحة".

اجعل ضمير المخاطب في العبارة السابقة للمتكلم، وغير ما تراه لازماً.

4- صِلْ كلاً من الأفعال الآتية بياء المتكلم في جمل مفيدة.

يكفي،    شكر،    سَاعِدْ،    اتخذْ،    عَادَى،    يسبِقَانِ،    يُكرِمُون،    خَصَّ،    رَاقَ.

5- ألحق بكل حرف مما يأتي ياء المتكلم في جمل مفيدة.

" مِن،    إلى،    عَنْ،    على،    في،    لام الجر ".

 

تمرينـات تحريريــة :

 

1-"إِنَّ، لكنَّ، ليت، لعلَّ".

اجعل كل حرف من هذه الحروف الناسخة متصلاً بياء المتكلم في جملة مفيدة ثم بين ما يجوز فيه توسط نون الوقاية وما يقل وما يكثر..

2- هات ما يأتي في جمل تامة :

1- حرف جر اتصلت به ياء المتكلم وتوسطت بينهما النون وجوباً.

2- حرف جر اتصلت به ياء المتكلم وامتنع توسط النون بينهما.

3- فعل أمر اتصلت به ياء المتكلم.

4- فعلاً مضارعاً اتصلت به ياء المتكلم.

3- أعرب ما يأتي : -

1- إنَّنِي أحبُّ وطني.

2- لا تغضبْ مِنِّي.

3- ساعدني صديقي في وقت الشدة.

4- ليتني أحظى بما أُريد.

4- أروني بخيلاً طال عمرا ببخله             وهاتوا كريماً ماتَ من كثرة البذل

اشرح هذا البيت وأعربه.

 

 

 

 

(1) ومثل الفعل في ذلك "اسم الفعل" مثل: ( دراكني - بمعنى أدركني ).

(2) قد تحذف ياء المتكلم وتبقى النون المكسورة للدلالة عليها نحو قوله تعالى:{ الذي خلقني فهو يهدين } أي يهديني.