ثالثاً : الألف اللينة في آخر الأفعال الثلاثية

الأمثلـة :

1- قال تعالى : { وَمَنْ أحسَنُ قولاً مِمن دعا إلى اللّه وعَمِلَ صَالِحا وقَالَ إننِي مِن المسْلمين }.

2- قال تعالى : { ثُمَّ دَنا فتدَلَّى... }.

3- قال الشاعر :

سَــقَى قومي بني مجـد وأسقى                 نمــيراً والـقـبـائـل من هلال

4- قال تعالى : { مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوى }.

 

التوضـيح :

علمنا مما مضى أن الاسم الثلاثي المختوم بألف لينة تكتب ألفه طويلة إذا كان أصلها واواً، وتكتب مقصورة إذا كان أصلها ياء.

كذلك الحال بالنسبة للفعل الثلاثي الذي آخره ألف لينة.

فإذا تأملت المثالين ( 1، 2 ) تجد فيهما كلمتي ( دعا، دنا ) فعلين كل واحد منهما ثلاثي مختوم بألف لينة كـتبت بالممدودة ( الطويلة ) والسبب في ذلك أن أصلها واو، وطريقة معرفة أصل الألف اللينة في الفعـل الثلاثي: أن تأتي بالفعل المضارع منه، فتقول في ( دعا  =  يدعو ) وفي ( دنا =  يدنو ).

انظر بعد ذلك إلى الفعلين في المثالين الثالث والرابع تجد أن ( سقى، غوى ) فعلان ثلاثيان ختما بألف لينة كتبت بالمقصورة، وهذا لأن أصل ألفيهما ياء فتقول في مضارع ( سقى =  يسقي ) وفي مضارع ( غوى =  يغوي ) لذا نقول إن كل ألف أصلها ياء تكتب في الفعل الثلاثي بالمقصورة.

 

الخلاصـة :

1 -  تكتب الألف اللينة في أواخر الأفعال الثلاثية ألفاً طويلة إذا كان أصلها واواً.

2 -  تكتب الألف اللينة في أواخر الأفعال الثلاثية مقصورة إذا كان أصلها ياء.

ولمعرفة أصل الفعل الثلاثي المختوم بألف لينة نأتي بالمضارع منه.

 

تمرينـات

 

الأول :  بين السبب في كتابة الألف اللينة في آخر الأفعال الآتية :

1- دعـا محمـد ربـه.

2- حكى المدرس للتلاميذ قصة.

3- غزا الجيش الأعـداء.

4- جرى الولد خلف الولد الذي رمى لعبتـه.

5- روى المحدث حديثاً في الربا.

الثاني :  صحح كتابة ما كان خطأ في الكلمات الآتية، مع ذكر السبب، ثم ضع كلا منها في جملة مفيدة :

غدى،  قسى،  حوا،  كبى،  سرا،  سقا،  نجى،  قضا،  كوا،  لهى،  محى،  طلى،  صفى،         جفى،  بغا،  دنى.

 

الثالث : قطعـة للإمـلاء :

من خطب الأحْنَف بن قَيْس

بَعْد أن حَمِدَ الله وَأثْنَى عليه قال: " إن الكَرَمَ منْع الحرَم، ما أقْرَب النِّقمَة مِنْ أهْلِ البَغْي، لا خَيْرَ في لَذِّةٍ تُعقِب نَدماً، لن يَهْلك من قصد، ولن يَفْتَقِرَ مَن زَهِد، رُبّ هَزلٍ قد عادَ جِدَّاً، مَن أَمِنَ الزمان خانَه، ومَن تَعَظَّمَ عليه أهانَه، دعوا المِزَاح فإنه يؤرّث الضَّغَائِن، وخيْر القولِ ما صدَّقَه الفِعـل، احتَمِلوا لمن أَدَلّ عليكم، واقبلوا عُذْرَ من اعْتَذَرَ إليْكـم، أطِعْ أخَاكَ وإنْ عَصَاكَ، وصِلْهُ وإنْ جَفَاكَ، أنصِفَن مِن نفسِك قبْل أن يُنتَصفَ منك.

 

 

رابعاً :  الألف اللينة في آخر الأفعال غير الثلاثية

 

الأمثلـة :

1

قال تعالى :  { أفَرَأيتَ الذي تَوَلَّى. وأَعطَى قَليلاً وأَكدى }.

 

قال تعالى :  { إنَّ اللّه اشْتَرى مِن المؤْمنِين أنفُسَهم وأَمْوالَهُم بأن لهم الجنة}.

2

قال تعالى :  { وَأنه هُو أضْحكَ وأبْكى. وأنَّهُ هُوَ أماتَ وأحيَا }.

 

يعيشُ المرْءُ ما اسـتحيا بخيرِ           وَيَبْـقَى العُـودُ ما بَـقيَ اللّحَـاءُ

 

التوضـيح :

تأمل الأفعال في مثالي الطائفة الأولى (أَعْطَى، أَكْدى، اِشْتَرى) تجد أن كلاً منها فعلٌ زائدٌ عن ثلاثة أحرف، وقد ختم بألف لينة كتبت على صورة الياء (مقصورة) والسبب في هذا هو أن الفعل زائد عن ثلاثة أحرف، ولم تسبق الألف المقصورة بياء.

انتقـل بعـد ذلـك إلى المثـال الثـاني تجد فيه كلمتي (أحيا، اسْتَحيا) فعلين قد ختم كل منهما بألف لينة (ممدودة) والسبب في ذلك هو أن هذه الألف قد سبقت بياء، فكل فعل زائد عن ثلاثة أحرف وختم بألف لينة قبلها ياء وجب كـتابة ألفه ألفاً طويلة (ممدودة).

ثم اعلم أنه إذا اتصل بالفعل المختوم ألف لينة كتبت على صورة الياء، (ضمير نصب) وجب أن تكتب ألفه ألفاً طويلة وإن لم تسبق بالياء نحو (يغْشاها، تجلاّها) وهكذا وتُعَدُّ متوسطة وليست متطرفة.

الخلاصـة :

تكتب الألف اللينة في آخر الفعل الزائد عن ثلاثة أحرف على صورة الياء ( مقصورة ) بشرط ألا تسبق الألف بالياء، فإن سبقت الألف بالياء كتبت ألفاً طويلة ( ممدودة ) وكذلك إذا توسطت.

 

تمرينـات

 

الأول : بين سبب كتابة الألف اللينة في آخر الأفعال التالية :

        اسْتَقصى، أعْيا، فَسَيَرى، عَفَـا، يخشى، مَضَى، تجلَّى،تدَنّا، تَأتى، استَلقى، تجلاّها، يَتَعشَّى، يَتَزيَّا، يَتَمَشَّى، كـفى،أرَى.

الثاني :  متى تكتب الألف اللينـة مقصـورة في الفعـل الزائد عن ثلاثة أحرف؟ ومتى تكتب هذه الألف ممدودة؟ وضح إجابتك بالأمثلة.

الثالث :  هات من عندك مثالين لما يلي، وضع كل واحد منهما في جملة مفيدة :

1- فعل ثلاثي آخره ألف لينة مقصورة.

2- فعل خماسي يجب كـتابة ألفه المتطرفة ممدودة.

3- فعل رباعي يجب كتابة ألفه المتطرفة ممدودة.

4- فعل مختوم بألف لينة مقصورة اتصل به ضمير.

الرابع :  قطعـة للإِمـلاء :

آخر خطبة لأبي بكر الصديق  - رضي اللّه عنه -

" أيها الناس : احذروا الدنيا ولا تثِقُوا بها فإنها غدَّارة، وآثِروا الآخرةَ على الدنيا وأحبّوها، فبحُبِّ كُل واحد منهما تُبْغـض الأخرى، وإنّ هذا الأمر الذي هو أمْلَك بناَ لا يَصلُحَ آخره إلا بِما صَلَح أوّلُه، ولا يحتمله إلا أفضلكم مقدرة وأملكُكُـم لنفسه، أشدّكم في حال الشّدة، وأسْلَسُكم في حال اللِّين، وأعلَمُكُم برأْي ذَوِي التعلُّم، ولا يتحيَّر عند البديْهَة، قوِيّ على الأمـور، لا يَخُـور لِشيء منهـا حدُّه "، ثم قال : "وهـو عمر بن الخطاب " (رضي اللّه عنه) ثم نزل فدخل إلى داره.

 

خامساً : الألف اللينة في آخر الحروف

 

الأمثلـة :

1-

إذا قلت في شيء :  نعـم فأتـمَّـه     فان نعـم دَيْن على الـحـرِّ واجب

و إلا فقل :  لا، واسترح وأرح بها        لئـلا يقـول النـاس إنك كاذب  

2-

لولا
المشقـة ساد النـاس كلهم         الـجـود يفقـر والإِقـدام قتـال

3-

هـب الـعـمـر وفـات             يا أسـير الـشـهـوات

ومـضـى وقـتـك في لهـو          وسـهـو وسـبـات

بينـمـا أنـت على غيك              حتـى  قيل  مات  !!

 

التوضـيح :

تأمل الكلمات التي تحتها خط في المثال الأول والثاني وهي :  ( إذا، إلاَّ، لا، لولا) تجد كلا منها حرفاً منتهيا بألف لينة، وقد كتبت هذه الألف كـما تنطقها ألفاً ممدودة، وإذا تدبرت كل الحروف التي تنتهي بألف لينـة وجدتها تكتب ألفاً ممدودة إلا في الحروف الآتية ( على، إلى، حتى، بلى ) فإن هذه الحروف تكتب ألفها بالمقصورة، كما في المثال الثالث.

 

الخلاصـة :

تكتب الألف اللينة في كل الحروف ممدودة إلا في ( إلى، على، حتى، بلى ) فإنها تكتب مقصورة.

 

تـمرينــات

 

الأول : ضع الألف المتطرف في أواخر الكلمات التالية، مع بيان سبب كتابتها مقصورة أو ممدودة:

كِسْـرَ….،  جَفَـ…..،  أوَ….،  أرْدَ…..،  قَلَـ…..،  طَنطَ….( اسـم بلد حاشَـ….،  لَوْلَـ….،  تّزيـَّ….،  اسْـتَـعْـلَـ....،  أَعْيـ….،  هَلَـ….،  هبَّـ….، بارَ….،  جدْوَ ….،  السُـرَ....،  نَجَـ….، ثَو….،  بُخَارَ….،  رُوسِي….،  يُدْعـ….، الرُّبـ….، الـرِّبـ....، الـرُّقـ….،  العصـ….( اسم  عصـ….( فعـل )،ا لكِلَـ….،  القَفَـ....،  الِقرَ.... ( الكرم ).

الثاني :  استخرج من الأمثلة الآتية الأسماء والأفعال والحروف المنتهية بألف لينة، مع بيان سبب كتابتها على ما تراه :

1-   جاءت سليمان يوم العرض هدهدة              أهدت له من جراد كــان في فيهـا

وأنشـدت بلســان الحال قائلة              إن الهـدايا على مقـدار مهـديهـا

لو كان يهدي إلى الإنسـان قيمته              لكان يهـدي لك الدنـيا وما فيـها

2- وقـال :

تجـهزي بجـــهـاز تبـلغـين به        يا نفــس قبـــل الردى لم تخلقي عبثا

وسـابـقي بغتـة الآجـال وانكمشي      قبـل اللـــزام فلا ملجا ولا غوثا

ولا تكدي لــمن يبـقى وتفتـقري       إن الردى وارث الباقي ومــا ورثـا

واخشي حوادث صرف الدهر في مهل       واســتيقظي لا تكوني كالذي بحـثا

عن مدية كـان فـيها قطـع مدتـه       فوافـت الحرث محروثاً كــما حرثا

3- قال بعض الحكـمـاء :  " إذا كنت مستشيراً فتـوخّ ذا الرأي والنصيحـة، فإنه لا يكتفي برأي من لا ينصح، ولا نصيحة لمن لا رأي له ".

الثالث :  قطعـة للإمـلاء :

قال أبو عُبيد القاسم بن سلاّم : زرت الإِمام أَحْمد  - بن حنبل - ، فلما دخلت قام فاعْتَنَقني وأَجْلَسَني في صَدْر مَجْلِسه، فقلت :  أَلَيْس يقالُ صَاحِب البَيْت أو المجلس أحق بصدر بَيْته أو مَجْلِسه؟ قال :  نعم يَقْعد وُيقْعِد من يريد.- قال :  قلت في نفسي :  خذ يا أبا عبيد فائدة- ثم قلت: لو كنت آتيك على قدر ما تستحق لأتيتُك كل يوم، قال :  لا تقل ذلك، فإن لي إخواناً ما ألقاهم كل سنة إلا مرة أنا أوثق في مودتهم ممن ألقى كل يوم!- قلت :  هذه أخرى يا أبا عبيد- فلما أردت القيام قام معي، قلت :  لا تفعـل يا أبـا عبد الله. فقال :  قال الشعبي: من تَمَام زيارة الزَّائر، أن تمشي معه إلى باب الدار وتأخذ بركابه. قال :  قلت :  يا أَبا عبد الله، مَنْ عَنِ الشعبي؟. قال: ابن أبي زائدة، عن مجالد، عن الشعبي- قلت: هذه ثالثة يا أبا عبيد-.